اتصل بنا الآن 2227 207 2 971+
camelia

زهرة الشهر- مارس 2019

البيوني ( الفاوانيا)

camelia

إن أزهار البيوني هي جنس من الأعشاب المعمرة والشجيرات المتساقطة لها أوراق خنجرية منتظمة التركيب. سحريتها المغرية وحيويتها الفريدة تجذب انتباه عشاق الزهور مع بداية موسم الربيع. فأزهارها تنور كلوحة ربيعية رائعة، تتجدد ربيعاً بعد ربيعاً لمدة 100 عام. أصبحت الفاوانيا التي موطنها الأصلي بلاد الصين، أكثر الأزهار جمالاً، كما حصلت الفاوانيا على لقب (اللون الوطني والعبق السماوي) واعتبرت "ملك الأزهار" في حين يعتبرها البعض زهرة غير محظوظة أو لها دلالة على الخزي، لذا تفًهم جيداً المعاني العميقة لهذه الزهرة قبل أن تقوم بإرسالها إلى صديق أو شخص عزيز لديك.

في نظر الصينيين إن الفاوانيا، الزهرة التقليدية التي تحمل شعار "الصين " والتي شكلت عادة تقليدية للتمتع بجمالها في مواسم الزفاف لمدة 12 عاماً تعد رمزاً إلى الثروة والحظ والازدهار. أوراقها وضيئَة ورزينة ناعمة وتتمتع بحيوية قوية، فهي تجسد الرومانسية و تعطي الناس متعة جمالية لا متناهية، ترمز لحسن الحظ والتفاؤل والزواج السعيد.

وعلى الرغم من أن الاسم الصيني لزهرة الفاوانيا يترجم معناه إلى "الأكثر جمالاً" ، إلا أن الأكثر غرابة، أنها ترتبط بأنها تحمل معنى معاكساً تماماً عند الناس في الغرب، حيث تقول الأساطير اليونانية القديمة أن الحوريات ( الفتيات) كن يستخدمن زهرة الفاوانيا لتغطية أجسادهم العارية بهذه الزهرة ، مما يربط صورتها في الأذهان بالخزي وقلة الحياء خلال العصر الفيكتوري. وبشكل مطلق، باتت زهرة الفاوانيا غير محظوظة تماماً، حيث كان الناس يتجنبون زراعة شجيرتها خلال العصور الوسطى نظراً لارتباطها بصورة مخزية في القصص الخيالية.